يونيو 25, 2024

اذاعه سياسيه اخباريه ثقافيه تهتم بالشأن العالمي والعربي والعراقي

الخرافة الثانية: فلسطين لم يكن لها كيان سياسي قبل عام 1917


تناولت حلقة الناشط الصهيوني بن شابيرو -سالفة الذكر- تاريخ فلسطين على مدار 3000 سنة، رغم ذلك لم يذكر شابيرو اسم “فلسطين” ولو مرة، بل زاد على ذلك بقوله إن التاريخ لم يعرف يوما دولة مستقلة اسمها “فلسطين”، وتُعد هذه إحدى المرويات ⑻ الكاذبة التي اخترعها بعض مؤرخي القرن العشرين المنحازين للمشروع الصهيوني، إذ جادل هؤلاء بأن فلسطين لم تكن يوما موجودة كيانا رسميا وإداريا، وذلك حتى أعلنت بريطانيا الانتداب على أراضيها عام 1918.

لدحض هذه الادعاءات، يأخذنا المؤرخ الفلسطيني-البريطاني نور مصالحة في رحلة عبر الزمن داخل كتابه “فلسطين أربعة آلاف عام من التاريخ” ⑼، مُشيرا إلى أن فلسطين كانت من أقدم مناطق العالم التي شهدت استيطانا بشريا وتمدنا حضريا، كما كان أهلها من أوائل التجمعات البشرية التي قامت بتدجين الحيوانات وتعلم الزراعة منذ 12 ألف سنة قبل الميلاد.

أما عن اسم “فلسطين” فهو ليس وليد العصر الحديث، فقد ظهر موثقا لأول مرة في العصر البرونزي المتأخر قبل نحو 3200 سنة، ومنذ ذلك الحين كان هو الاسم الأكثر شيوعا الذي ظهر على خرائط العالم بدءا من العصور الكلاسيكية القديمة؛ وهناك عدة أسماء أُطلقت على هذه المنطقة الجغرافية مثل: دجاهي وريتينو وكنعان، لكن هذه الأسماء مهدت جميعا لظهور اسم فلسطين تاريخيا.

أما عن وجود فلسطين كيانا إداريا رسميا، فهو أمر يرجع إلى العصور الرومانية ومن بعدها البيزنطية والإسلامية، إذ اكتسب اسم “فلسطين” وضعا سياسيا نستطيع أن نستدل عليه من الكتابات التاريخية والنقود والخرائط التي ذكر فيها.

أولى هذه الكيانات كانت “سورية باليستينا” التي نشأت بين عامي (135 – 390 ميلاديا)، وذلك قبل انفصال سوريا عن فلسطين في العصور التالية؛ كما ظهرت فلسطين ككيان إداري مستقل تحت اسم “ولاية جند فلسطين” في العصور التي تلت الفتح الإسلامي لبلاد الشام في القرن السابع الميلادي وحتى الغزو الصليبي عام 1099.إبان هذه الفترات، شهدت منطقة فلسطين نظم حكم ذاتية، وأصدرت عملة فلسطينية خاصة بها منذ القرنين السادس والرابع قبل الميلاد كان يطلق عليها “نقود فليستية”، وهو ما يؤكد زيف الادعاءات الإسرائيلية التي تهدف لتجريد فلسطين من كيانها المستقل، أو اعتبارها أرضا بلا شعب كما كانت تروج الجماعات الصهيونية أوائل القرن العشرين.

YouTube
YouTube