مارس 2, 2024

اذاعه سياسيه اخباريه ثقافيه تهتم بالشأن العالمي والعربي والعراقي

لأن طفلا خدش سيارته بالخطأ.. ضابط يدهس أسرة ويقتل الأم ومصريون يتهمونه بتكدير فرحة العيد


لم يكن الطبيب البيطري المصري حمدان زكي الذي عاد لبلده هو وأسرته لقضاء إجازة العيد مع الأهل والأحبة، يتخيل أن تنقلب الإجازة السنوية لكارثة تحل به وبأسرته.

والطبيب زكي متزوج من صيدلانية مصرية ويعيشان في الكويت مع أطفالهم الثلاثة، ويمتلك فيلا في مجمع مدينتي في القاهرة الجديدة، وهي منطقة راقية جدا.

أما المأساة التي حلت بالأسرة فبدأت عندما خرج ابن الطبيب الأكبر ليلعب بدراجته أمام الفيلا، لكنه خدش دون عمد سيارة كانت واقفة في الشارع. وعندما علم الوالد بما حدث، خرج ومعه أولاده الثلاثة وزوجته يبحثون عن صاحب السيارة لتقديم الاعتذار له، وعرض إصلاح الضرر، لكن المفاجأة كانت أن صاحب السيارة الذي تبين لاحقا أنه ضابط بالقوات المسلحة المصرية خرج وبدأ بالصراخ.

ولم يكتفِ الطبيب الضابط بالصراخ بل ركب سيارتَه، ودهس الأسرة، وتسبب في وفاة الأم وإصابةِ الأطفال إصابات بالغة، فيما أصيب الطبيب بإصابات طفيفة، وبحسب صفحات محلية فإن الضابطَ سلم نفسَه في قسم شرطة التجمع الأول، ثم تم تسليمه إلى النيابة العسكرية الموجودة بالحي العاشر بمدينة نصر، واعترف بقتل الدكتورة عمدًا.

برنامج “شبكات” بتاريخ 2023/7/5 رصد حالة الغضب والاستهجان التي عمت منصات التواصل الاجتماعي في مصر، ومن بين التغريدات التي رصدها تغريدة لصلاح قال فيها “الحادث مستفز للغاية، الناس دي (هؤلاء الناس) لا بد من وضع نهاية لبلطجتهم”.

وبدوره، هاجم عماد الطبيب الضابط وكتب “مجرم وقاتل عديم القلب والرحمة والإنسانية علشان يعمل كده (بسبب هذا العمل الآثم) في ناس جيرانه ولا عامل حساب لحد ولا حتى لدنيا ولا لآخرة والمفروض يتحاكم محاكمه مدنية، لأنه ارتكب هذا الجرم البشع أمام مسكنه”.

أما أحمد فرفض تحميل القوات المسلحة المصرية مسؤولية سلوك هذا الطبيب فغرد “هذا الشخص مجرم ولا يمثل إلا نفسه، محاولة الزج أو التلميح أو الإشارة إلى المؤسسة العسكرية فيما ارتكبه هي خسة واستغلال مأساة ومحاولة لتشوية قواتنا المسلحة التي نفخر ونعتز بها”.

لكن المغرد مصري يبدو أن لديه رأيا مختلفا إذ قال، “تفتكروا الضابط ده (هذا) هيتحاكم (سيحاكم) فعلا ولا ده (أو هذا) مجرد تسكين للشعب لحد ما الهوجة تعدي (تمر)؟! زي (مثل) ما حصل مع الطيار بتاع قضية قويسنا”.

وبعد أيام من تصدر وسم (هاشتاغ) حادث مدينتي المنصات، خرج المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية ليعلن أن النيابة العسكرية باشرت التحقيقات، وقُيدت جنايات عسكرية شرق القاهرة، وأَسندت للمتهم جرائمَ القتلِ العمد والشروعِ فيه، وتقررَ حبسُه احتياطيا على ذمة القضية، وبإحالته إلى المحكمة العسكرية للجنايات.المصدر : الجزيرة

YouTube
YouTube