يونيو 21, 2024

اذاعه سياسيه اخباريه ثقافيه تهتم بالشأن العالمي والعربي والعراقي

توقيف مدير مشرحة كلية الطب بجامعة هارفرد الأمريكية بتهمة الإتجار بأعضاء بشرية


أعلنت السلطات القضائية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن مدير مشرحة كلية الطب في جامعة هارفرد العريقة أوقف بتهمة سرقة أعضاء وبقايا بشرية من مكان عمله وبيعها.

وذكر المدعي العام الفيدرالي بالمنطقة الوسطى في ولاية بنسلفانيا، جيرارد كرم، إن “سيدريك لودج، البالغ من العمر 55 عاما، متهم بالإتجار ببقايا بشرية مسروقة”.

وأوضح في بيان أن “بعض الجرائم لا يمكن فهمها”.

وشدد المدعي العام أنه “لأمر فظيع بشكل خاص أن العديد من الضحايا هنا تطوعوا للسماح باستخدام جثامينهم لتعليم المهنيين الطبيين، وخدمة مصلحة العلم والشفاء”.

ووجهت لائحة الإتهام إلى كل من “مدير المشرحة وزوجته دينيز لودج، وخمسة آخرين متهمين بالتآمر، في إطار شبكة على المستوى الوطني، في شراء بقايا بشرية وبيعها”.

وبحسب لائحة الإتهام فإنه بين العامين 2018 و2022، قام لودج “بسرقة أعضاء وأجزاء أخرى من جثث تم التبرع بها من أجل البحث الطبي، والتعليم قبل موعد حرقها”.

وأضاف القرار الإتهامي أن “لودج نقل هذه البقايا من المشرحة في مدينة بوسطن إلى منزله في غوفستاون بولاية نيو هامبشير، حيث عمد مع زوجته إلى بيع الرفات لإثنين من المتهمين الآخرين هما كاترينا ماكلين وجوشوا تايلور”.

كما لفت القرار الإتهامي إلى أنه في بعض الأحيان، “سمح لودج لماكلين وتايلور بدخول المشرحة… وفحص الجثث لاختيار ما يشترونه”.

وبحسب النيابة العامة فإن “المتهمين ماكلين وتايلور أعادا بيع هذه البقايا البشرية لتحقيق أرباح مادية”.

كما أعلنت كلية الطب في جامعة هارفرد أن لودج، طرد من عمله في 6 مايو، معربة عن صدمتها لحدوث مثل هذه الأمور “المزعجة للغاية في حرمنا الجامعي”

YouTube
YouTube