يوليو 17, 2024

اذاعه سياسيه اخباريه ثقافيه تهتم بالشأن العالمي والعربي والعراقي

ميراث القرون الوسطى


العقوبات الاقتصادية إحدى أدوات الدبلوماسية، لكنها “أداة حادة” تستعملها الحكومات لفرض واقع لا يُمكن تغييره في السياسة أو الحرب.

ظهرت فكرة العقوبات الاقتصادية في القرون الوسطى، في صورة حصار اقتصادي على دولة معادية، أو كوسيلة للتمدد وبسط الهيمنة الخارجية.

وفي العصر الحديث استعمل سلاح العقوبات الاقتصادية في الكثير من الحالات، حيث استعملته عصبة الأمم بحق إيطاليا في العام 1935 بعد غزوها إثيوبيا، لكن الحصار لم ينجح في إنهاء الاحتلال.

وخلال العقود الأربعة الأولى بعد قيام الأمم المتحدة لم تصدر قرارات من مجلس الأمن الدولي بشأن العقوبات الاقتصادية إلا في حالتي روديسيا وجنوب إفريقيا.

ولكن بعد انتهاء الحرب الباردة توسع مجلس الأمن بصورة متزايدة في فرض العقوبات الاقتصادية الجماعية، فقد فرضت عقوبات على العراق ويوغوسلافيا السابقة وعلى هايتي والصومال وليبيا وليبيريا وأنغولا ورواندا والسودان.

YouTube
YouTube