مارس 1, 2024

اذاعه سياسيه اخباريه ثقافيه تهتم بالشأن العالمي والعربي والعراقي

الأمير فيليب: قبائل في جزيرة بفانواتو في المحيط الهادي تؤبن “إلهها”


شاطر سكان مجتمع قبلي في إحدى جزر المحيط الهادئ، التي تبعد آلاف الكيلومترات عن المملكة المتحدة، البريطانيين حزنهم ونعيهم للأمير فيليب زوج الملك إليزابيث الذي توفي الأسبوع الماضي.

وظلت قريتان في جزيرة تانا التابعة لفانواتو تجّلان على مدى عقود دوق إدنبرة وتعدانه بمثابة رمز روحاني يشبه الإله.

وقد فرضتا فترة حداد رسمية لوفاته.

واجتمعت أعداد من أفراد القبائل التي تسكن القريتين يوم الإثنين لإقامة مراسم تأبين للأمير فيليب.

ويقول الزعيم القبلي، يابا، لوكالة رويترز إن “الروابط بين شعب جزيرة تانا والشعب الإنجليزي قوية جدا… نبعث بتعازينا للعائلة المالكة وللشعب الانجليزي”.

وعلى مدار الأسابيع القادمة، سيجتمع أهالي القبيلة بشكل دوري لإقامة شعائر وفق طقوسهم الخاصة للدوق، الذي يعتبرونه “سليلا، أو أحد تجليات، لروح قوية أو إله يعيش في أحد جبال (الجزيرة)”، وفقا لما نقله عالم الأنثروبولوجيا كيرك هافمان، الذي درس القبيلة منذ سبعينيات القرن الماضي.

ومن المرجح أنهم سيؤدون رقصة شعائرية، وينظمون موكب، ويستعرضون تذكارات للأمير فيليب. كما سيشرب الرجال “كافا” وهو شراب احتفالي يصنع من جذور نبات الكافا.

ويقول دان مكغاري، صحفي في فانواتو، إن هذه الشعائر تنتهي بـ “تجمع كبير” كفصل أخير في شعائر الحداد. “وسيكون هناك استعراض للكثير من مظاهر الثروة” في القبيلة، وهي نباتات اليام والكافا.

ويضيف “وهناك الخنازير أيضا لأنها مصدر أساسي للبروتين. وأتوقع ذبح الكثير من الأضاحي من الخنازير ضمن طقوس هذا الحدث

YouTube
YouTube